ملجأ العامرية Amriya Shelter

ملجأ العامرية أو الفردوس أو رقم خمسة وعشرين هو ملجأ من القصف جوي بحي العامرية، بغداد، العراق، قصف أثناء حرب الخليج الثانية. فقد ادت احدى الغارات الاميركية يوم 13 فبراير 1991 على بغداد بواسطة طائرتان من نوع أف-117 تحمل قنابل ذكية إلى تدمير ملجأ مما ادى لمقتل أكثر من 400 مدني عراقي من نساء واطفال. وقد بررت قوات التحالف هذا القصف بانه كان يستهدف مراكز قيادية عراقية لكن اثبتت الاحداث ان تدمير الملجا كان متعمدا خاصة وان الطائرات الاميركية ظلت تحوم فوقه لمدة يومين
The Amiriyah shelter or Al-Firdos bunker was an air-raid shelter ("Public Shelter No. 25") in the Amiriyah neighborhood of Baghdad, Iraq. The shelter was used in the Iran–Iraq War and the Gulf War by hundreds of civilians. It was destroyed by the USAF with two laser-guided "smart bombs" on 13 February 1991 during the Gulf War, killing more than 408 civilians.

الأحد، 13 يونيو، 2010

مقتل أبو ابراهيم محمد كحلة قائد صحوة العامرية الذي فقد عائلته في قصف ملجأ العامرية

يقول أبو إبراهيم مازحاً وهو مسؤول أمني مرح للملازم الأول بنجامين دالتون من الجيش الأمريكي:» أريد أن أقبلك» وأبو إبراهيم ، المعروف رسمياً محمد أبو علاء، يقود 300 فرد من أبناء العراق، وهي قوة أمنية في منطقة العامرية ببغداد.وقد قتلت أمه وثلاث أخوات له وجدته حين أصاب صاروخ كروز ملجأ العامرية عام 1991 لكنه مثل بقية الأفراد الذين يبلغ تعدادهم 90000 من أبناء العراق قد وضع نفسه مع الأمريكان.يقول أبو إبراهيم:"كانوا دائماً يقدمون لنا العون. وكانوا يستجيبون حين نحتاج لأي شيء. هذه الاتفاقية هي الخيار الوحيد لحماية البلد ".
  Abu-Ibrahem Mohammed Kuhla commander of the AL-Amriya Sahwa was lost his family (mother , three sisters and grandmother) in the bombing of Amriyah shelter .


Sahwa chief among deaths in Amiriya blast
BAGHDAD / Aswat al-Iraq: The commander of the al-Amiriya pro-government sahwa (awakening) tribal forces and an Iraqi army officer were among the deaths of an improvised explosive device (IED) near a combined checkpoint in western Baghdad earlier on Thursday, a local security source said.

"Mohammed Abad Kahla and an army officer in the rank of captain were killed along with two others and 10 injured people in a powerful IED attack that targeted a checkpoint in western Baghdad," the source told Aswat al-Iraq news agency.
Posted by Steve White 2010-06-11
Earlier, a security source said a car rigged with explosives and driven by a suicide bomber went off near a combined checkpoint of the army, police and sahwa fighters at the al-Amiriya neighborhood entrance in western Baghdad.
“The attack left four killed and 10 others injured in an initial count of casualties that is likely to rise,” the source added.

وكان قد نجى من عدة محاولات اغتيال
معلومات شخصية عن محمد كحلة
هو من اهالي الكرخ ( حي صدامية الكرخ ) والده كان من البعثيين الكبار وله علاقات وثيقة مع كبار المسؤلين في حكومة صدام
وعائلته المكونة من والدته وثلاثة من اخوانه واخواته قتلوا في ملجا العامرية اثناء الحرب على العراق في 1991 والده ما زال حيا وقد اقام مجلس عزاء في الكرخ في جامع ثريا
محمد كان يعمل حارسا امنيا على بعض المواقع الرئاسية في الكرخ وعمته تم اعتقالها من قبل الامريكيين في بداية الاحتلال لمركزها الرفيع في حزب البعث
كان الرجل متذبذب بين الصلاة والسكر الامر الذي اضطر زوجته الاولى ان تطلب الطلاق منه وتم لها الامر وقد تزوج ثانية
عمل مع القاعدة في سنين الاحتلال الاولى ثم مع الجيش الاسلامي وكانت له علاقات وثيقة مع جمال ابو مهند امير القاعدة في الكرخ قبل ان ينقلب عليه
ساهم في اعتقال الارهابيين الذين هربوا من الكرخ الى العامرية
علما انه كان جبان جدا ولايخرج في الاشتباكات ويكتفي بالتواجد في الصفوف الخلفية

مكالمه هاتفيه استلمها قائد صحوة العامريه قبل مقتله

هناك مكالمه هاتفيه استلمها محمد الكحله قبل مقتله مضمونها ( ارسلت لك هديه صغيره وتوجد بعدها هديه كبيره) هذا الكلام ردده القريبين منه وهوه حديث اهل العامريه الان..علما ان مجلس العزاء مقام في جامع التكريتي وبحراسه مشدده وكان اليوم على رأس الحضور امر فوج العامريه المقدم علي بعد ان قطعت الشوارع المؤديه الى الجامع ..... محمد الكحله مطلوب من قبل الجيش الاسلامي حيث خبر عن اماكن ا لكثيرين منهم وكان يقود الامريكان الى محلات تواجدهم وكذلك هو مطلوب من القاعدة لأنه قاتلهم بمساعدة الامريكان وغير مرغوب به من الحكومه المالكيه وفقد صداقته مع الامريكان بسبب انتهاء دوره ....قتل محمد عبد الاله ابراهيم العزاوي (محمد الكحله) ومعه احد افراد حمايته وقتل الملازم الاول حسن خضر الذي كان اسمه عمر وبدله الى حسن بعد ان غير مذهبه مع احد أفراد حمايته

منقول من مواقع ومنتديات مختصة

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...