ملجأ العامرية Amriya Shelter

ملجأ العامرية أو الفردوس أو رقم خمسة وعشرين هو ملجأ من القصف جوي بحي العامرية، بغداد، العراق، قصف أثناء حرب الخليج الثانية. فقد ادت احدى الغارات الاميركية يوم 13 فبراير 1991 على بغداد بواسطة طائرتان من نوع أف-117 تحمل قنابل ذكية إلى تدمير ملجأ مما ادى لمقتل أكثر من 400 مدني عراقي من نساء واطفال. وقد بررت قوات التحالف هذا القصف بانه كان يستهدف مراكز قيادية عراقية لكن اثبتت الاحداث ان تدمير الملجا كان متعمدا خاصة وان الطائرات الاميركية ظلت تحوم فوقه لمدة يومين
The Amiriyah shelter or Al-Firdos bunker was an air-raid shelter ("Public Shelter No. 25") in the Amiriyah neighborhood of Baghdad, Iraq. The shelter was used in the Iran–Iraq War and the Gulf War by hundreds of civilians. It was destroyed by the USAF with two laser-guided "smart bombs" on 13 February 1991 during the Gulf War, killing more than 408 civilians.

الاثنين، 22 فبراير، 2016

نيويورك تايمز: ملجأ العامرية تحول لمقر عسكري يحتفظ بآثار الضربة الأميركية After 25 Years of U.S. Role in Iraq, Scars Are Too Stubborn to Fade

ترجمة المدى
كان ملجأ العامرية ذات يوم تذكاراً لمئات المدنيين العراقيين الذين قتلوا بقنابل أميركية أثناء نومهم، ورمزاً للمعاناة التي استخدمتها الآلة الدعائية لصدام حسين. تسبب تدمير ملجأ العامرية يوم 13 شباط 1991 في بداية حرب الخليج بقتل 408 مدنيين في أسوأ يوم؛ فمعظم الضحايا أحرقوا وهم أحياء.
ويمثّل الملجأ أكبر مأساة دموية للمدنيين في التأريخ الموجع للولايات المتحدة في العراق قبل ربع قرن من الآن. ظلّ صدام على مدى سنوات يذكّر بهذا الحدث ويحفره في ذاكرة العراقيين، حيث بقي ذكره في الأفلام والأغاني والقصائد والاحتفالات وكان محطةً يتوقف عندها الزوار من الشخصيات والمراسلين الصحفيين الأجانب.
خلال الأسبوع الماضي، وبعد مرور 25 عاما، مرّت الذكرى السنوية للحدث دون ان يلحظها الكثيرون. اليوم تشغل إحدى وحدات الجيش العراقي هذا الملجأ، ولم يعد الموقع مفتوحاً للمواطنين رغم ان الناجين من المأساة أو عوائل الضحايا يزورون المكان ويتجولون فيه بترحيب من الجنود.
قبل أيام قليلة وفي الذكرى السنوية، رحّب اثنان من شيوخ المنطقة بأحد المراسلين وتحدثا عن ذكرياتهما، كلاهما فقدا أفراداً من عائلتيهما في ذلك الهجوم وساعدا في حمل الجثامين المحروقة على الشاحنات.
أشار أحدهما – حسين عبدالله 63 سنة – الى شواهد القبور المهملة التي تهدمت ونمت عليها الأعشاب والأزهار البريّة، يقول "هذه مجرد أسماء، ليست هناك أجساد مدفونة، كلها احترقت ولم يكن بالإمكان تمييز أصحابها."
مازال المبنى بمثابة كبسولة زمن حزينة ومهملة ومازال هيكله كما تركته القنابل الأميركية الخارقة للتحصينات، يمثّل ندبةً لازالت تشوّه منظر المدينة. فتحة عملاقة في السقف وفوهة كبيرة في الأرض وفوضى من الأسلاك والقضبان الصلبة الناتئة.
للأسفل ، وفي الزوايا المظلمة ، هناك بقايا متربة لما كان يعنيه المكان بالنسبة للعراقيين؛ صور بالأسود والأبيض للضحايا قامت عوائلهم بتثبيتها على لوحات لكنها لم تعد معلقة على الجدران.



معظم الصور لأطفال صغار؛ حسين علاء إبراهيم وشقيقته سماح، فراس عباس وشقيقه أمجد، كرار طالب وشقيقته هديل. هناك ملصق مهترئ من الذكرى الثانية للضربة يحمل وجه صدام وكلمات تقول "الولاء والتحدي؛ الذكرى الثانية لأم المعارك الخالدة".
بالنسبة للرجلين ، فإن ذكرى قصف الملجأ كانت مناسبة لاستذكار تاريخ قاسٍ؛ بدأت حرب الخليج في شهر كانون الثاني 1991 ومازالت الولايات المتحدة تستخدم جيشها لصياغة الأحداث في العراق منذ أكثر من ربع قرن . ولا تبدو هناك نهاية في الأفق؛ لذا فمن المؤكد ان الرئيس الأميركي القادم سيكون الخامس على التوالي الذي يأمر بتنفيذ ضربات جوية في العراق.
كانت هناك الكثير من المبررات منها طرد جيش صدام من الكويت، واحتواء برنامج أسلحته غير التقليدية، وحماية الكرد في الشمال والشيعة في الجنوب، والتكفّل باجتياح واسع النطاق لإسقاط صدام وتأسيس ديمقراطية في قلب الشرق الأوسط، والآن محاربة مسلحي داعش.
كما كان هناك الكثير من الأعداء؛ الدولة العراقية، المليشيات، القاعدة في العراق، وداعش. المعلم المتقاعد محمد جمال يربط المشاركة الأميركية الطويلة في العراق بالمسلسلات التلفزيونية التي يتم استيعابها الواحدة تلو الأخرى.
ويقول "أخشى من الأيام المقبلة، ربما سيكون المستقبل أسوأ من الآن". العراقيون يقيّمون فوائد تخليصهم من دكتاتور قاسٍ مقابل ثمن لا ينتهي من الدمار والموت، فالأمر يبدو للكثيرين قصة لا تنتهي بالأخص الآن حيث يرون على شاشات التلفاز صوراً للدمار شبه الكامل لمدينة الرمادي بعد تحريرها من داعش بفضل الضربات الجوية الأميركية والقوات البريّة العراقية.
ويقول جمال "كنا سنّة وشيعة نعيش معاً لكنهم فرّقونا، فرّقوا الشعب ودمروا المدن". ويتذكّر عبدالله نشوة 2003 عندما رحّب الكثير من العراقيين بالأميركان كمحررين وكانوا ممتنين لرؤية نهاية صدام، يقولون مازحين انهم توقّعوا ان يكون بلدهم الولاية الحادية والخمسين، "لكننا فقدنا الأمل بالأميركيين، هذه هي تجربتنا على مدى 25 عاماً، من 1991 وحتى الآن".
عدم الاحتفاء بالذكرى يشكّل مصدراً للتظلّم بالنسبة لعوائل الضحايا حيث يعتقدون ان معاناتهم لا تهمّ الحكومة.
آمر الوحدة العسكرية في الملجأ لديه تفسير بسيط لهذا، حيث يقول "الدم العراقي رخيص جداً". مع ذلك فقد استذكر البعض هذا الحدث بوسائل محدودة على الإنترنت ومن خلال البوستات العاطفية في وسائل الإعلام الاجتماعية.
كتب علي هاشم على فيسبوك يقول "كنا نتذكّر هذه الجريمة قبل الاجتياح، لكنها اليوم ذهبت طي النسيان بسبب المجازر اليومية وأعمال القتل. رحم الله شهداء العراق".
وكتبت لميس الجبوري تقول "مازلت أتذكّر ذلك اليوم عندما بكينا لدى رؤية الضحايا المتفحمين. لقد دمرتنا أميركا ولازالت تدمرنا. عسى الله ان ينتقم لنا".
بعد ان نشرت صور الكارثة المدنية في العالم من قبل بعض المراسلين الأجانب في بغداد، دافع البنتاغون عن الهجوم قائلاً ان المعلومات أوضحت بأن المكان كان مركزاً عسكرياً للقيادة والسيطرة، وظهرت تقارير بأن صدام نفسه قد زار الملجأ.
فيما بعد تقرّر ان الحدث كان خطأً مأساوياً، فالملجأ لم يكن مقراً عسكرياً مهماً رغم تواجد بعض مسؤولي الاستخبارات العراقية هناك في حينها.
كتب ميشيل غوردن مراسل نيويورك تايمز وبرنارد ترينور الجنرال المتقاعد من قوات المارينز في كتابهما (حرب الجنرالات: القصة الداخلية للصراع في الخليج) "من الواضح ان قصف الملجأ كان فشلاً استخبارياً ".
أصبح أحد الجنود من الوحدة المتواجدة في الملجأ دليلاً غير رسمي لبعض زوار الملجأ هذه الأيام، انه يتذكّر الحدث عندما كان صبيّاً وان والده قصّ عليه القصة كاملةً، يقول "لقد ساعدنا الأميركان في التخلص من صدام، لكنهم جلبوا لنا ألف صدام."



BAGHDAD — It was once a well-kept memorial for hundreds of Iraqi civilians who were killed by American bombs while they slept, a powerful symbol of suffering embraced by a dictator’s propaganda machine.

The destruction of the Amiriya bomb shelter, in a middle-class Baghdad neighborhood, on Feb. 13, 1991, at the outset of the Persian Gulf war, killed some 408 civilians in the worst way possible: Most were burned alive. It stands as the deadliest episode of civilian casualties in the painful history, now a quarter-century long, of the United States in Iraq.

For years, Saddam Hussein ensured that the event remained etched in the Iraqi collective memory, recalled in movies, songs, poems and ceremonies. The shelter was a required stop for visiting dignitaries and foreign correspondents in Mr. Hussein’s tightly controlled Iraq.


This week, 25 years later, the anniversary passed with almost no notice. An Iraqi Army unit now occupies the grounds of the shelter. The site is no longer open to the public, although the occasional survivors or family members of the dead are welcomed by soldiers and given tours.

A few days ago, on the anniversary, two men from the neighborhood, now in their 60s, greeted a reporter and spoke about their memories. Each had lost several family members in the attack, and each had helped pile the charred bodies on trucks.

One of the men, Hussein Abdella, 63, a retired truck driver, pointed to the neglected gravestones, chipped and overgrown with weeds and wildflowers, and said: “These are just names. There are no bodies buried here. They were all burnt. You could not recognize the bodies.”

Shorn of its political purpose, the building itself is now a sad and neglected time capsule. The structure remains just as the American bunker-busting bombs left it, a scar on a cityscape that remains disfigured, too, by strikes from the opening of the 2003 war. There is a giant hole in the roof, a giant crater in the earth and a gnarled mess of wires and protruding steel rods.

In dark corners down below are the dusty remnants of what the place once meant — and still does to some degree — to the Iraqi nation: black-and-white photos of the victims, arranged by family, fastened to poster boards but no longer hanging from the walls.

Many of those pictured are small children: Hussein Alaa Ibrahim and his sister, Samah; Faras Khadim Abbas and his brother Amjid; Karrar Talib and his sister Hadeel.

There is a tattered poster from the second anniversary of the bombing, bearing Mr. Hussein’s face and the words, “Allegiance and Challenge: The Second Anniversary of the Immortal Mother of Battles.”

For the two neighborhood men, the anniversary of the shelter bombing was an occasion for reflection on a stark milestone: The gulf war began in January 1991, and so by now the United States has been using its military to shape events in Iraq for more than a quarter-century. And there is no end in sight: The next American president will almost surely be the fifth in succession to order airstrikes in Iraq.

There have been many rationales: driving Mr. Hussein’s army from Kuwait; containing his unconventional-weapons programs; protecting the Kurds in the north and the Shiites in the south; undertaking a full-scale invasion and occupation to depose Mr. Hussein and establish a democracy in the heart of the Middle East; and now, fighting the militants of the Islamic State, also known as ISIS or ISIL.

And there have been many enemies: the Iraqi state, Shiite militias, Al Qaeda in Iraq, the Islamic State.

Muhammed Jamal, 60, a retired teacher, likened the long American entanglement in Iraq to a television series, absorbed one episode after another.

“I am afraid for what comes next,” he said. “Maybe the future will be even worse. Maybe America will create something new that will be even worse than now.”

In considering the American legacy here, Iraqis weigh the benefits of being relieved of a cruel dictator against the seemingly unending costs, in destruction and death. For many Iraqis it seems a saga without end, especially now, as they see images on their television screens of the near-complete destruction of Ramadi, a city in western Anbar Province from which the Islamic State was recently driven by American airstrikes and Iraqi ground forces.

“We had been Sunni and Shiite living together, and they divided us,” Mr. Jamal said about the 2003 invasion. “They divided the people. They destroyed the cities.”

Mr. Abdella recalled the euphoria of 2003, when many Iraqis greeted the Americans as liberators and were grateful to see Mr. Hussein’s demise. Iraqis, only half-jokingly, said they expected their country to become the 51st state.

Now, though, “we’ve lost our hope with the Americans,” he said. “This is our experience, over 25 years, from 1991 until now.”

Most of the victims of the Amiriya shelter bombing were Sunnis, the sect that held power under Mr. Hussein. That the anniversary has been uncelebrated in recent times is a source of grievance to Sunnis, who believe their suffering does not matter to the Shiite-led government.

Col. Faras Hassan, in charge of the Iraqi Army unit at the shelter, had a simpler explanation: “Iraqi blood is very cheap.”

The anniversary was recalled in smaller ways, though, in online writings and in emotional postings on social media.

One writer, a man named Ali Hashim, wrote on Facebook: “We used to remember this crime before the invasion, but now it has been forgotten because of the daily massacres and killing. May God bless Iraq’s martyrs.”

Also on Facebook, Lamees al-Joubouri wrote: “I still remember that day as I remember how much we cried when we saw the charred, dead people. America has destroyed us, and is continuing to destroy us. May God take revenge for us.”

In the aftermath of the 1991 bombing, as images of the civilian catastrophe were broadcast to the world by the few foreign correspondents in Baghdad, the Pentagon initially defended the attack, saying intelligence showed the bunker was a command-and-control center for the Iraqi Army. There were reports that Mr. Hussein himself had visited the shelter.

Later the episode was determined to have been a tragic mistake; Mr. Hussein was not using civilians as human shields, as had been alleged. It was also not an important military facility, though some Iraqi intelligence officials had been there. “It was clear that the bombing of the facility was an intelligence failure,” Michael R. Gordon, a New York Times reporter, and Bernard E. Trainor, a retired Marine Corps general, wrote in their book, “The Generals’ War: The Inside Story of the Conflict in the Gulf.”

One of the soldiers now stationed at the site, Taiseer Mahdi, 31, has become the unofficial tour guide for the few people these days who come to see the bunker. He remembers the event, from when he was a young boy, and he said his father had told him the whole story.

“I want to serve the families,” he said, speaking of the survivors he has met.

As a soldier, he has had his share of encounters with Americans, having trained side by side with them. As many Iraqis do, he separates his warm feelings for the personal relationships he has established from his conviction that American policy in Iraq has led his country to ruin.

“They helped us get rid of Saddam Hussein,” he said, “but they brought us a thousand Saddam Husseins.”

هناك 11 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ورحمة الله , اما بعد عزيزي العميل تقدم لكم شركة شام للخدمات المنزليه افضل عروض رش المبيدات الحشريه وذلك من خلال برنامجها المتميز الجاد المتبع لتخليص المنطقه نهائيا من مشكلة الحشرات المنتشره بشكل وبائي حيث انه من خلال القسم الخاص برش المبيدات الحشريه في شركة شام والذي هو باسم
    شركة رش مبيدات بالدمام
    قد حرصنا علي ايجاد كل الحلول لهذه المشكله الكبيره مشكلة الحشرات وذلك يتمثل في استخدام الشركه لافضل المبيدات عالية الجوده وايضا استخدامها لاحدث التقنيات المستخدمه في امريكا والاتحاد الاوروبي , لذلك عزيزي العميل انت معنا بامان تام فلا تقلق .

    ردحذف
  2. شركة مكافحة حشرات بالجبيل
    تعتبر الحشرات من اكثر الاشياء التى تعمل على تعكير صفو الحياه اليومية و التى من الصعب التخلص منها بشكل نهائى
    و القضاء عليها بشكل الذى لا يسمح بظهورها مرة اخرى و لكن مع الاستعانة ب شركتنا
    فاننا سوف نخلصك عزيزى العميل من هذا كلة و اكثر و اننا نضمن لك عزيزى العميل عدم وجود اى حشرات مرة اخرى قد تظهر فى الوقت الذى يكون بعد رش المبيدات
    و ذلك لاننا نعمل على التخلص منها و حتى من البويضات التى قد تكون موجودة و التى ترى بالعين المجردة و لكن بحيث اننا نسخدم افضل المبيدات المستوردة الموجودة فى الاسواق
    فاننا نعمل على التخلص من اى بويضات موجودة فى الاركان و باستخدام الاجهزة الحديثة فاننا نتخلص منها بالشكل النهائى الذى لا يسمح بظهورها مرة اخرى
    والتى لا يكون لها اى اثار جانبية من استخدام المواد و المبيدات الحشرية الفعالة
    التى تقضى على اى نوع من انواع الحشرات الموجودة فى منزلك عزيزى العميل فانة عليك عزيزى العميل التواصل
    و الاتصال بنا و نحن سوف نخلصك من اى حشرات متواجدة و اننا على القدرة العالية من التواصل السريع و اداء الخدمة بالشكل الامن عليك و على اسرتك عزيزى العميل
    و اننا نعمل على ان نضمن لك عدم وجود اى اضرار من الممكن ان توجد اليك و لاسرتك و ان جميع انواع المبيدات الحشرية التى يتم استخدامها مجرب فاعليتها
    و اننا فريق العمل لدينا يعرف كيف يتم التخلص من كل حشرة على حدى و يعرف كيف يتم استخدام المبيدات الحشرية المخصصة لكل نوع من انواع الحشرات
    و ذلك حتى تكون على اطمئنان تام

    ردحذف
  3. شركة مكافحه حشرات بالاحساء
    الحشرات من الاشياء الصعبه التي تواجه كل ست بيت كما انها من الامور المزعجه التي تواجهك في المنزل وتجعلك تشعرين بعدم الراحه والاحراج امام الضيوف
    وامام اهل منزلك وزوجك فا مهما يتم تنظيف المنزل يوجد بها حشرات يكون غير نظيف
    ولان الحشرات من الاشياء التي يصعب عليكي مكافحتها بالطرق التقليديه والحشرات هسي السبب الرئيسي في انتشار الامراض
    حيث بعد الحشرات تتسبب في تسمم الغذاء وانتقال الامراض الخطيره والفيروسات والبكترياء والجراثيم
    لتجنب انتشار الحشرات لابد من تنظيف المنزل بشكل دوري ومستمر كما ان يجب غلق فتحات الصرف والبلاعات
    وعدم ترك القمامه في المنزل لفتره طويله يجب التخلص منها بشكل مستمر اول باول وعدم ترك اواني الطهي في الاوحاض فتره كبيره
    لانها تجذب اليها الحشرات كما انها يجب التاكد من غلق المياه لان الحشرات تلجا الي الاماكن التي تتواجد بها المياه واللجواء الي شركة متخصصه في مجال مكافحه الحشرات
    تقدم لكم شركة مكافحة حشرات بالاحساءافضل انواع المبيدات التي تساعد علي التخلص من الحشرات
    بشكل نهائي كما ان شركة مكافحة حشرات بالاحساء
    لديها فريق عمل متميز ومدرب علي ايد خبره في مجال المكافحه كما ان الشركه تستخدم الالات ومعدات عالميه في مجال المكافحه
    يمكنها الوصل الي ادق الاماكن الصغيره التي تلجا اليها الحشرات كما ان الشركه تستخدم مبيدات خاصه لكل نوع من انواع الحشرات التي تقوم بالقضاء عليها
    تقدم الشركه افضل العروض واقل الاسعار التي تناسب جميع العملاء

    ردحذف
  4. شركة مكافحة النمل الابيض بالاحساء
    يعتبر النمل الابيض من اكثر الحشرات التى تضر المنزل عند وجودها و هذا لانها من الحشرات التى تعمل على التاكل فى الاخشاب و الاوراق
    و ايضا الاقمشة و هذا يعتبر الغذاء الاساسى لها و لهذا عزيزي العميل لابد ان تاخذ الاحتياط عند وجود النمل الابيض فى منزلك
    حتى لا يحدث اى ضرر و خسائر باهظة ولكن معانا عزيزى العميل لابد ان تكون فى اطمئنان تام ومن اننا سوف نخلصك من اى ضرر يلحق بك بسبب النمل الابيض
    و هذا لاننا نمتلك الخبرة الطويلة فى هذا المجال و ان لدينا المبيدات الحشرية المستوردة و التى تكون ذات مفعول قوى
    و هذا لكى نخلصك عزيزى العميل من اى اثار متواجدة لها فى منزلك و ما عليك عزيزى العميل هو سرعة الاتصال و التواصل معانا
    و نحن سوف نفعل اللازم من اجل ان نخلصك من ضرر هذة الحشرة عليك و على اسرتك ولابد ان تعلم عزيزى العميل ان المبيدات الحشرية الموجودة التقليدية
    لا تعمل بالشكل المرضى و لكن تعمل على القضاء المؤقت عليها و لا تقضى عليها نهائيا و قترة طويلة
    و لكن مع شركتنا فا لاداعى لهذا كلة و لكن نحن نعلم جيدا ما نفعلة و اننا سوف نخلصك حتى من اليرقات الموجودة منها حتى لا تعود مرة اخرى

    ردحذف
  5. شركة تنظيف بالاحساء
    توفر شركتنا افضل خدمات التنظيف بالبخار والتنظيف بالرغوه الجافه فا من الان سوف يتم تنظيف منزلك بطرقه عالميه
    وتنظيف الاثاث بالكامل وتعقيمه وتنظيفها وتطهيرها ولان عمليه التنظيف من العمليات المرهقه التي تواجهك والتي تقضي علي وقتك وعمليه التنظيف
    لابد ان تكون علي ايد متخصصين في مجال التنظيف لذلك لابد من التعامل مع شركتنا واتركي لها ذمام الامور واستمتعي بوقتك مع عائلتك
    والعيش في منزل نظيف خالي من التربه والاوساخ والاحشرات لان المنزل الغير نظيف يكون مصدر لتجمع وانتشار الحشرات بداخله
    ويكون مصدر لانتشار الامراض والاوبيئه والفيروسات والجراثيم والبكترياء لذلك تكون شركتنا باستخدام افضل اساليب التنظيف العالميه التي توفر الوقت والجهد والتعب
    وتقوم بالتنظيف بافضل جوده واعلي دقه ممكنه كما ان شركة تنظيف بالاحساء
    تقوم باستخدام مواد تساعد علي التخلص من البقع التي يصعب عليكي تنظيفها بسهوله
    كما ان الشركه تقدم خدمه مكافحه الحشرات بجميع انواعها للحصول علي اعلي جوده من التنظيف
    كما ان الشركة تقدم افضل الاسعار التي تناسب وتقدم افضل الخدمات وافضل العروض كما ان الشركة هدفها هو العيش في بيئه نظيفه خاليه من التربه والاوساخ
    ويوجد لدي الشركه فريق عمل مدرب علي اعلي جوده وعلي ايد خبره في مجال التنظيف والمكافحه لا داعي للقلق مع شركتنا
    سوف يكون منزلك مصدر فخر لكي امام عائلتك وامام الضيوف لا عليكي سوي
    التعامل معشركة تنظيف بالاحساء

    ردحذف
  6. شركة تنظيف بالجبيل
    لاداعي للجهد والتعب بعد الان مع شركة تنظيف بالجبيل
    سوف تتركي لنا ذمام الامور لان لا داعي للقلق والتعب بعد الان ولان عمليه التنظيف عمليه مرهقه علي كل ست بيت وتقضي لها علي الوقت
    وايضا لا تحصل علي النظافه التي تريديها ولان المنزل النظيف يدل علي الاشخاص المتواجدين فيه لذلك لابد من تنظيف البيت بشكل دوري ومستمر
    حتي تتفادي وتتجنبي المشاكل التي سوف تواجهك من مشاكل صحيه ومشاكل انتشار الحشرات فان الحشرات تلجا الي المنزل الغير نظيف وسوف توثر علي اسرتك وعليكي
    ولان المنزل مصدر فخر لكي امام الضيوف واهل منزلك وزوجك والعائله لذلك لابد من المحافظه علي المنزل من الاتربه والاوساخ والحفاظ عليه من الحشرات والحفاظ عليكي
    وعلي اهل بيتك من الامراض لذلك توفر لكي شركة تنظيف بالجبيلافضل انواع المنظفات
    التي تعمل علي ازاله الاتربه والاوساخ واصعب البقع الذي ستواجهك كما انها تعمل علي التنظيف والتطهير والتعطير للحفاظ علي اسرتك
    والعيش في بيئه نظيفه خاليه من الاتربه والاوساخ كما توفر لكي الشركه افضل فريق عمل مدرب علي ايد خبره في مجال التنظيف
    كما ان الشركة تقدم افضل العروض وافضل الخدمات واقل الاسعار التي تناسب جميع العملاء نقوم بارسال فريق عمل متميز
    ويكون عدد الفريق حيث مساحه منزلك فامهمتنا هي راحتك والتنظيف بدقه عاليه والعيش في منزل نظيف خالي من التربه والاوساخ

    ردحذف
  7. شركة كشف تسربات المياه بالقطيف
    تقدم لكم شركه كشف تسربات المياه بالقطيف المتميزه لحل جميع انواع تسربات المياه الناتجه من تلف بشبكات المياه في منزلك دون الحاجه الي تكسير في الجدارن
    او السراميك وذلك لان شركة كشف تسربات المياه بالقطيف تستخدم معدات عالميه مجهزه لاصعب انواع عمليات كشف التسربات
    وتقوم بالكشف بدقه عاليه وتلك الخدمه مزوده بضمان من الشركه من ابرز العملامات التي تجعلك تعرف انه يوجد تسرب مياه هو ارتفاع اسعار فواتير المياه المفاجي
    ولا الكميه التي تكون مهدره من المياه ضخمه وكثيره فسوف يكون ضغط المياه لديك ضعيف بسبب تسرب كميه كبيره من المياه الي الخارج
    ويصيح نصيب البيت من المياه التي توصل اليها ضعيفه
    لذلك يجب عليك الكشف في اقرب وقت عن المياه حيث انها خطر يواجهك ويواجهه منزلك مما يعرض المنزل الي الهدم بسس المياه المتراكمها
    لماذا عليك التعامل معشركة كشف تسربات المياه بالقطيف
    تستخدم الشركه افضل المعدات التي تساعد علي الكشف علي تسربات المياه دون الحاجه الي التكسير
    يوجد لدي الشركه فريق عمل مدرب علي احداث الاساليب العالميه لمواجهة اصعب انواع التسربات
    تقدم الشركه الخدمه بافضل جوده ودقه عاليه
    تقدم الشركة افضل العروض وافضل الخدمات باقل الاسعار التي تناسبك
    تقدم لكم الشركه ضمان للحصول علي افضل خدمه
    تسعي الشركه ان تكون الاولي دائما في مجال كشف تسربات المياه

    ردحذف
  8. شركة مكافحه حشرات بالقطيف
    الحشرات من الاشياء المزعجه في الامور التي توجهة كل ست بيت لما تتسبب في تلوث الغذاء وتلف الاثاث المنزلي من سجاد موكيت ومفروشات
    يموجد بعض الحشرات تتسبب في تلوث الغذاء مما يسبب الضرار علي الاطفال والكبار وكل ما يتواجد في المنزل وخاصه لاطفال لانهم يمتلكون مناعه ضعيفه
    اضرار الحشرات علي المنزل
    تتسبب الحشرات في ضرر كبير للمنزل فايوجد بعض الحشرات التي تتسبب في في تلف المنزل بالكامل مثل حشره النمل الابيض
    التي تتغذي علي ماده السليلوز التي تتواجد بكثره في جميع الاشياء التي تتواجد في المنزل مثل الاثاث الخشبي والسجاد والموكيت والستائر
    كما ان البيت المصنوع من الطوب النيئ يتسبب النمل الابيض في تفرغ الجدران من الداخل
    وايضا الفئران التي تتسبب في نقل الاموراض عن طريق فرو جسمها الذي يتواجد فيها الكثير من البكتريا والجراثيم والامراض
    كما ان بعض الفئران تتسبب في حرائق لانها تقوم بالتغذيه علي كبلات الكهرباء وايضا الصراصير تتببب في انتقال الجراثيم والبكترياء
    وايضا تتسبب في نقل العديد من الامراض لانها تقوم بالتواجد في الاماكن الذي يتواجد بها الغذاء وايضا العديد من الحشرات الاخري
    لذلك تقدم الشركه افضل الخدمات بافضل الاسعار التي تناسب جميع العملاء
    كما ان الشركه تستخدم مبيدات ليس لها ضرر علي صحتك او علي صحه اسرتك لا تتطلب منك الخدمه مغادره المنزل
    شركة مكافحه حشرات بالقطيف

    ردحذف
  9. .انضم إلى eToro وقُد ثورة التكنولوجيا المالية

    تداول من أي مكان وقتك ثمين. تداول من خلال الكمبيوتر أو الجوال أو الكمبيوتر اللوحي

    ردحذف

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...