ملجأ العامرية Amriya Shelter

ملجأ العامرية أو الفردوس أو رقم خمسة وعشرين هو ملجأ من القصف جوي بحي العامرية، بغداد، العراق، قصف أثناء حرب الخليج الثانية. فقد ادت احدى الغارات الاميركية يوم 13 فبراير 1991 على بغداد بواسطة طائرتان من نوع أف-117 تحمل قنابل ذكية إلى تدمير ملجأ مما ادى لمقتل أكثر من 400 مدني عراقي من نساء واطفال. وقد بررت قوات التحالف هذا القصف بانه كان يستهدف مراكز قيادية عراقية لكن اثبتت الاحداث ان تدمير الملجا كان متعمدا خاصة وان الطائرات الاميركية ظلت تحوم فوقه لمدة يومين
The Amiriyah shelter or Al-Firdos bunker was an air-raid shelter ("Public Shelter No. 25") in the Amiriyah neighborhood of Baghdad, Iraq. The shelter was used in the Iran–Iraq War and the Gulf War by hundreds of civilians. It was destroyed by the USAF with two laser-guided "smart bombs" on 13 February 1991 during the Gulf War, killing more than 408 civilians.

الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

قصيدة الحاج لطفي الياسيني في ذكرى مجزرة ملجأ العامرية

في ذكرى مجزرة ملجأ العامرية / الحاج لطفي الياسيني
13/02/2010
-------------------------------------------------
سمعت الكثير .... الكثيرا
عن الموت والحزن
في ملجأ العامرية
سمعت الكثيرا
علمت بان هناك الضحايا
هناك السبايا
ولكن قلبي حزين
يحاول ان يسترد الشعورا
-------------
قرات حياتك
في صفحات الجرائد
وشاهدت
صورة وجهك مطبوعة
فوق كل الوجوه...
وكل القلائد
ورائحة المسك..
منك تفوح
وتملاْ .. كل المعابد
............................
قراْت سطور حياتك
في كل وجه برئ
وفي وجه كل رفيق
من الموت للعيش عائد
...........................
ولكن لدي سؤال وحيد
به استرد شعوري
وارجع للقلب
بعض السرور
لماذا تدمر
تقصف
طائرة الامريكان
هنا ملجأ العامرية
سؤال يراودني
في الصباح
العشية
لماذا البراءة تقصف
لماذا الماذن تصمت
لماذا الكنائس تصمت
لماذا... اجيبي سؤالي
لعلي به استعيد مجالي
...........................
تعال نفكر
يا ملجأ العامرية
وكن هادئا في النقاش
على غير عاداتك العصبية
فاني اعارض فيك
اندفاع الحوار
بعقلية الجاهلية
رجاي اسمع الرأي
مني مليا
لعلي اخفف عنك البلية
............................
سنون تمر
عصافير ارضك
منك تفر
شجيرات ارضك
منك تفر
واهلك في الرافدين سبايا
وامر العلوج
بارض العراق
هنا لا يطمئن
حتى الضحية
لماذا.. اجبني
اعيد لي صوابي
اعيد لي لساني
فاني قضيت الحياة
شقيا
وانت هنالك دوني
افكر فيك كثيرا
ونفسك عندي
وعند الذين يحبون ارضك
تدعى.... قضية
........................
سنون تمر
وانت على عادة الامس
لا تسمع الامر حتى النصيحة
حتى غدوت قتيل الشهية
.........................
فيا ملجأ العامرية
ماذا جنيت سوى الموت
حتى اتت المنية
وكل يتيم تيتم ثانية
من علوج الرعية
وعن دون قصد
تسببت في ذبح
كل الذين اليك اتوا
خوف قصف من الجو
حتى اتتنا البلية
ولما علمت بموتك حقا
وشبت بك النار
حتى احترقت
وسالت دماؤك فوق الرصيف
وفيها غرقت
علمت بانك
انت اساس البلية
وانك مت..
وماتت بموتك..
معنى الطهارة .. والقابلية
وماتت عصافير ارضك ..
موتا
وفرت خمائل ارضك ..
خوفا
من الطائفية
فهلا تعلمت بعض الدروس..
وهلا تبث باهل العراق..
الحمية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...